رئيس مجلس الإدارة
د. رائد العزاوي

أمير الكويت عقب أداء الحكومة اليمين الدستورية: البلاد في مرحلة جديدة

نشر
أمير الكويت الشيخ
أمير الكويت الشيخ مشعل الأحمد الجابر

أكد أمير الكويت الشيخ مشعل الأحمد الجابر الصباح، أن بلاده في مرحلة جديدة من العمل الجاد والعطاء اللامحدود، وأن الحكومة الجديدة برئاسة الشيخ أحمد عبدالله الصباح عليها أن تحدد الأولويات وتوحد الجهود وتسخر الطاقات وفق خطة عمل وجدول زمني محدد.

الحكومة الكويتية تؤدي "اليمين الدستورية"

وقد استقبل أمير الكويت الشيخ مشعل الأحمد الصباح، الأربعاء، رئيس مجلس الوزراء أحمد عبد الله الأحمد الصباح، والوزراء، لأداء اليمين الدستورية.

وقال أمير الكويت مخاطبا رئيس الوزراء والوزراء بعد أدائهم اليمين الدستورية، "مواصلة للسير في سبل الإصلاح الذي ارتضيناها وترسيخا لمبادئ العدل والشفافية والمصارحة التي انتهجناها فإننا نؤكد أننا في مرحلة جديدة من مراحل العمل الجاد والعطاء اللامحدود لوطن له حقوق علينا ومواطنين أقسمنا على الذود عن حرياتهم ومصالحهم وأموالهم".

وأضاف أمير الكويت للحكومة: "وإذ أؤكد متابعتي للحكومة في تنفيذ أعمالها وواجباتها ومحاسبة من يقصر في أداء عمله فإنني أوجهها إلى ما يلي":

-تحديد الأولويات وتوحيد الجهود وتسخير الطاقات وفق خطة عمل وجدول زمني محددين مع التركيز على متابعة الميدان بجولات تفقدية مستمرة.
-الإسراع في تنفيذ مشاريع استراتيجية تنموية طال انتظارها وإحداث تطور شامل من خلال معالجة الملفات والقضايا والموضوعات المتعلقة بالبنية التحتية وتطوير الرعاية الصحية والسكنية والمنظومة التعليمية بإجراءات يراعى فيها الشفافية والمحافظة على المال العام.
-تطوير كافة القطاعات الاقتصادية والاستثمارية وصولا لاقتصاد مستدام واستثمار الثروة البشرية وتعزيز الابتكار والبحث العلمي وتحسين بيئة الأعمال والخدمات الحكومية والتحول الرقمي في الخدمات المقدمة منها.
-تعزيز أواصر العلاقات الدبلوماسية مع الدول الشقيقة والصديقة والارتقاء بأطر التعاون معها في مختلف المجالات إلى آفاق أرحب وترسيخ الدور الإنساني لدولة الكويت.
-تفعيل دور الإعلام ليعرف شعب الكويت الكريم برنامج عمل الحكومة وأهدافه وما يتحقق منه لتنالوا ثقتهم وتأييدهم فثقة الشعب غالية لا تقدر بأثمان.

من ناحيته، قال رئيس الوزراء الكويتي، مخاطبا أمير الكويت: "بتوجيهاتكم السامية ونصائحكم الحكيمة وخطابكم السامي 10 مايو الجاري شخصتم سموكم أحوال البلاد وحددتم مواطن الخلل واتخذتم بحكمتكم المعهودة الوسائل الضرورية لتحقيق المصلحة العليا للبلاد".

وأضاف "نعاهد الله العلي القدير وسمو الأمير على أن نكون على مستوى المسؤولية في حمل الأمانة وبذل قصارى جهودنا لخير وطننا ومصلحة شعبه الكريم".