رئيس مجلس الإدارة
د. رائد العزاوي

فيديوجراف.. بالأرقام| ارتفاع ضخم في محاولات الهجرة البرية في تونس

نشر
الأمصار

- تزايد العمليات البرية واستقرار في العمليات البحرية في تونس في أنماط الهجرة غير النظامية خلال الربع الأول من عام 2024.

- خلال الفترة من 1 يناير حتى 30 أبريل 2024 تم إحباط 751 عملية اجتياز بحرية.

- عدد المهاجرين الذين تم إنقاذهم ارتفع من 17576 في عام 2023 إلى 21545 في عام 2024.

- العمليات البرية ارتفعت من 686 عملية في عام 2023 إلى 1967 عملية في عام 2024.
- زيادة عدد المجتازين الذين تم منعهم من التسلل نحو تونس من 5256 في العام السابق إلى 21462 في العام الجاري.

- تمكن الحرس الوطني في تونس من ضبط 529 من منظمي ووسطاء عمليات الهجرة غير النظامية و261 مفتش عنهم في 2024.

- إنتشال 291 جثة في 2024 مقابل 572 في 2023.

- ضبط 636 محرك و308 مركب بحري في عام 2024 مقارنة بـ364 محرك و219 مركب في العام السابق وزيادة في المبالغ المالية المضبوطة.

تونس: ارتفاع ضخم في محاولات الهجرة البرية مقابل استقرار العمليات البحرية

خلال الربع الأول من عام 2024، شهدت تونس تغيرات ملحوظة في أنماط الهجرة غير النظامية مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي، حيث سجلت الإحصائيات الصادرة عن الحرس الوطني في تونس تزايداً في العمليات البرية واستقرارًا نسبيًا في العمليات البحرية.
 

كما تلقي الاحصائيات الأخيرة الصادرة عن الحرس الوطني في تونس الضوء على الجهود المكثفة التي بُذلت لمكافحة الهجرة غير النظامية منذ بداية العام حتى نهاية أبريل 2024، مقارنةً بنفس الفترة من العام السابق.

خلال الفترة من 1 يناير حتى 30 أبريل 2024، تم إحباط 751 عملية اجتياز بحرية، وهو رقم يقترب من العدد المسجل في الفترة نفسها من عام 2023 والذي بلغ 756 عملية.

وعلى الرغم من استقرار أعداد العمليات، فإن عدد المهاجرين الذين تم إنقاذهم ارتفع من 17576 في عام 2023 إلى 21545 في عام 2024، مما يدل على زيادة فعالية جهود الإنقاذ.

من ناحية أخرى، شهدت العمليات البرية تصاعداً كبيراً، حيث ارتفعت من 686 عملية في عام 2023 إلى 1967 عملية في عام 2024، كما زاد عدد المجتازين الذين تم منعهم من التسلل نحو تونس من 5256 في العام السابق إلى 21462 في العام الجاري.
وتمكن الحرس الوطني في تونس أيضاً من ضبط 529 من منظمي ووسطاء عمليات الهجرة غير النظامية و261 مفتش عنهم في 2024، مقارنة بـ203 منظمين و121 مفتش عنهم في العام الماضي، مما يعكس توسع الشبكات المنظمة لهذه الظاهرة.

فيما يخص الأرواح التي فُقدت خلال هذه العمليات، فقد تم إنتشال 291 جثة في 2024 مقابل 572 في 2023، مما يشير إلى انخفاض في عدد الوفيات رغم تزايد الأعداد المشاركة في محاولات العبور.

أخيرًا، الإحصائيات تُظهر زيادة في المحجوزات المتعلقة بعمليات الهجرة غير النظامية، حيث تم ضبط 636 محرك و308 مركب بحري في عام 2024، مقارنة بـ364 محرك و219 مركب في العام السابق، بالإضافة إلى زيادة في المبالغ المالية المضبوطة.

هذه الأرقام تعكس التحديات المتزايدة التي تواجه تونس في مواجهة الهجرة غير النظامية وتُظهر الجهود الملحوظة التي يبذلها الحرس الوطني في تونس، في سبيل الحد من هذه الظاهرة.