رئيس مجلس الإدارة
د. رائد العزاوي

حمدان دقلو يؤكد اتخاذ تدابير أمنية لفرض هيبة السودان

نشر
الأمصار

أكد نائب رئيس مجلس السيادة السوداني الفريق أول محمد حمدان دقلو، اتخاذ العديد من التدابير الأمنية المحكمة لتأمين المدن وفرض هيبة الدولة، والعمل على تحقيق استقرار المجتمعات.

وبحث دقلو، خلال اجتماعه بولاية غرب دارفور، اليوم الأربعاء، مع أطراف العملية السلمية، بحضور عضوي مجلس السيادة الطاهر أبوبكر حجر والدكتور الهادي إدريس، مجمل القضايا والتحديات التي تواجه عملية السلام، وسبل معالجة المشاكل القبلية بولاية غرب دارفور.

واستمع نائب رئيس مجلس السيادة السوداني،  إلى تقرير مفصل حول جهود أطراف عملية السلام مع حكومة الولاية  ولجنة أمنها والإدارات الأهلية، لوضع حد للصرعات والنزاعات القبلية التي ظلت تتكرر بمحليات الولاية.

وقرر الاجتماع تكوين لجان مشتركة تضم أطراف العملية السلمية والأجهزة الأمنية، للتنسيق والعمل المشترك، لبناء السلام والمصالحات والتعايش السلمي والمساهمة في الاستقرار والعودة الطوعية.

من جهته، شدد عضو مجلس السيادة الطاهر أبوبكر حجر، على أهمية التنسيق بين أطراف العملية السلمية والأجهزة الأمنية، داعيا إلى تبني مبادرات ومشروعات تسهم في تقريب وجهات النظر بين القبائل المتنازعة، والعمل على بناء السلام المجتمعي والترويج لاتفاق جوبا لسلام السودان.

ومن جانبه، أكد عضو مجلس السيادة الدكتور الهادي إدريس، عزم أطراف العملية السلمية على تنفيذ اتفاق جوبا، مشيرا إلى المضي نحو خطوات جادة لتنفيذ بند الترتيبات الأمنية.

أخبار أخرى..

مجلس السيادة السوداني: الطريق إلى الحوار لابد أن يستند على الآلية الثلاثية

أكد المستشار الإعلامي لرئيس مجلس السيادة السوداني العميد الطاهر أبوهاجة، أن الطريق إلى الحوار لابد أن يستند على الآلية الثلاثية (الاتحاد الافريقي وبعثة الأمم المتحدة في السودان ومنظمة الإيجاد)

وقال أبو هاجة، في تصريح لوكالة السودان للأنباء (سونا)، : "نحن نقدر سعي الآلية الثلاثية في الحوار، وأن أي سلوك أو أي طريق غير طريق الحوار السوداني السوداني سباحة ضد التيار وعدم معرفة بحقائق التاريخ".


وأضاف أن محاولات القفز فوق الحوار الشامل السوداني السوداني قفزة في الظلام وبناء بلا أساس وركض وراء السراب.


وشدد على ضرورة مراعاة أن عدم الاستفادة من تجربة ما قبل 25 أكتوبر الماضي، لا يعني تكرار الأزمة فحسب وإنما خلق أزمات جديدة لا تقبلها الأغلبية الصامتة من الشعب السوداني.


وكان الاتحاد الأفريقي أعلن تعليق مشاركته في بعض أنشطة الآلية الثلاثبة، وأكد مكتب الاتحاد الافريقي في السودان، في بيان اليوم الأربعاء، أن الاتحاد الأفريقي لم ينسحب من الآلية الثلاثية.