رئيس مجلس الإدارة
د. رائد العزاوي

قادة دول العالم ينعون الملكة إليزابيث الثانية

نشر
الأمصار

نعي قادة دول العالم، اليوم الخميس، الملكة إليزابيث الثانية.

وقال الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، نحن نتذكر الملكة إليزابيث كصديقة لفرنسا وملكة للقلوب.

وتابع ماكرون، الملكة إليزابيث جسدت وحدة الأمة البريطانية على مدى 70 عامًا.

كما أعرب الرئيس الأوكراني، عن حزنه الشديد لوفاة الملكة الراحلة إليزابيث الثانية ودعواته مع الشعب البريطاني والعائلة المالكة.

وأكد الأمين العام للأمم المتحدة، أن الملكة الراحلة إليزابيث الثانية كانت متفانية ونعزي شعب بريطانيا في وفاتها.

وفي ذات السياق، أعلنت وسائل إعلام بريطانيا، عن نقل جثمان الملكة إليزابيث من اسكتلندا إلى لندن غدًا.

لندن.. الأمير تشارلز يخلف إليزابيث الثانية ملكًا على بريطانيا

أعلنت وسائل إعلام بريطانية، اليوم الخميس، بعد وفاة ملكة بريطانيا إليزابيث الثانية تعيين الأمير تشارلز ملكًا على بريطانيا.

وأعلن قصر باكنجهام وفاة ملكة بريطانيا إليزابيث الثانية عن عمر يناهز الـ96 عام، الخميس، ونكست الأعلام حدادًا في قصر باكنجهام على وفاة ملكة بريطانيا إليزابيث الثانية.

أعرب المجلس الإسلامي البريطاني، عن تمنياته للملكة إليزابيث الثانية، الشفاء العاجل والدائم، وذلك بعد الأنباء المتداولة عن صحتها، والتوصية بوضعها تحت الإشراف الطبي.

وذكر بيان لقصر باكنغهام، اليوم الخميس إن "الأطباء أوصوا بأن تبقى الملكة تحت الإشراف الطبي".

وكتب في تغريدة عبر صفحته الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي «تويتر»، مساء الخميس: «قلوبنا مع الملكة إليزابيث الثانية والعائلة المالكة في هذا الوقت، ونتمنى للملكة الشفاء العاجل والدائم».

وألغت ملكة بريطانيا إليزابيث الثانية، يوم أمس الأربعاء، اجتماعا افتراضيا مع الوزراء بعد أن نصحها أطباؤها بالراحة، مؤكدا أن أطبائها "قلقون على صحة جلالة الملكة".

وقالت رئيسة الوزراء البريطانية الجديدة ليز تراس، اليوم الخميس، إن بريطانيا كلها «قلقة للغاية» بشأن صحة الملكة إليزابيث الثانية.

وللمرة الأولى، أجبرت الملكة الأسبوع الماضي على التغيب عن لقاء برايمار هايلاند في اسكتلندا منذ توليها العرش قبل 70 عاما بسبب مشاكل في التنقل.

وأوضحت تراس، في تغريدة على حسابها بموقع التدوينات القصيرة «تويتر»: «بريطانيا كلها قلقة للغاية بشأن الأخبار الواردة من قصر باكنجهام، دعواتي ودعوات الشعب البريطاني مع الملكة وعائلتها».

وجاء ذلك في وقت أفادت فيه وكالة الصحافة الفرنسية، بتوجه ولي العهد البريطاني الأميران تشارلز ونجله الأمير ويليام دوق كامبريدج إلى مقر الملكة في قصر بالمورال، فيما أوضحت وكالة رويترز أن كل أبناء الملكة إليزابيث سافروا إلى قصر بالمورال حيث تتواجد الملكة حاليا.

وكان القصر الملكي البريطاني «قصر باكنجهام» قد ذكر في وقت سابق اليوم الخميس، بأن أطباء ملكة بريطانيا إليزابيث الثانية «قلقون على صحتها»، مضيفا أن «الأطباء أوصوا بأن تظل الملكة تحت الإشراف الطبي».