رئيس مجلس الإدارة
د. رائد العزاوي

99 % نموًا بالصادرات المصرية للذهب والأحجار الكريمة لتحقق 693 مليون دولار

نشر
 99 % نموًا بالصادرات
99 % نموًا بالصادرات المصرية من الذهب والأحجار الكريمة

قفزت قيمة الصادرات المصرية للذهب والحلي والأحجار الكريمة بنسبة 99% خلال أول 4 أشهر من 2022 لتصل إلى 693 مليون دولار في مقابل 348 مليون دولار خلال نفس الفترة من 2021.

وبحسب التقرير الشهري للمجلس التصديري لمواد البناء، فأنه تم حدوث طفرة في صادرات مصر من الذهب والحلي والأحجار الكريمة خلال أبريل لتبلغ 178 مليون دولار في مقابل 55 مليون دولار خلال نفس الشهر من 2021، بنمو 223,6%.

كما حصلت الإمارات على 63,8% من إجمالي صادرات مصر من الذهب والحلي والأحجار الكريمة، لتحتل المرتبة الأولى بقائمة الدول المستوردة بقيمة 442 مليون دولار في مقابل 110 مليون دولار بنمو 302 %.

واحتلت كندا المرتبة الثانية بقائمة الدول المستوردة للذهب المصري مستحوذة على 35,9% من إجمالي الصادرات بقيمة 249 مليون دولار  في مقابل 133 دولار بنمو 88%.

وقفزت قيمة صادرات الحلي المصري إلى تركيا لتحتل المرتبة الثالثة من حيث الدول المستوردة للذهب والاحجار الكريمة المصرية خلال أول 4 أشهر من العام بقيمة بلغت 1,959 مليون دولار في مقابل 1,017 مليون دولار خلال نفس الفترة من 2021 بنمو 93%.

وصعدت صادرات الذهب والحلي والأحجار الكريمة المصرية إلى ألمانيا لتحتل المرتبة الرابعة من حيث الدول المستوردة بقيمة بلغت 272 ألف دولار في مقابل 198 ألف دولار  بنمو 37%.

وعن صادرات مصر للبحري، فقد سجلت صادرات مصر من الذهب والحلي والأحجار الكريمة إلى البحرين نحو 32 ألف دولار في مقابل  30 الف دولار بنمو 5%،  وللأردن نحو 24 ألف دولار في مقابل 15 ألف دولار بنمو 68%، ولأمريكا نحو 33 ألف دولار في مقابل 4 آلاف دولار.

إلى كينيا، سجلت صادرات الحلي والأحجار الكريمة نحو 43 ألف دولار، وإلى تنزانيا نحو 50 الف  دولار.

 

أخبار أخرى…

البنك الدولي: تخصيص 143 مليون دولار لمتضرري الجفاف في الصومال

أعلن البنك الدولي موافقته علي تخصيص مبلغ 143 مليون دولار لدعم الصوماليين الضعفاء في مواجهة حالات الجفاف والتغلب على خطر انعدام الأمن الغذائي في جميع أنحاء البلاد.

وكشف البنك الدولي أن المشروع سيساعد 20 ألف أسرة في تقليص الآثار الناجمة عن الجفاف في الصومال كما سيتم تقديم تحويلات نقدية طارئة لنحو 338 ألف عائلة فقيرة.

وبحسب الإحصائيات، فأنه من المتوقع أن يرتفع عدد الأشخاص الذين يعتمدون على المساعدات الإنسانية في الصومال إلى 7.7 مليون شخص في 2022. ويعيش أكثر من 70 في المائة من جميع الصوماليين تحت خط الفقر.